وزارة التجارة و تنمية الصادرات
الإستقبالتنظيم السوق

تقديم الصندوق العام للتعويـــــض

مثل دعم المواد الأساسية طيلة عقود من الزمن، آلية من آليات التوفيق بين البعدين الاقتصادي و الاجتماعي لسياسة التنمية في تونس .

و يندرج دعم المواد الأساسية ضمن سياسة التحويلات الاجتماعية الهادفة إلى تحقيق العدالة الاجتماعية وإعادة توزيع الدخل الوطني.

ويمثل الصندوق العام للتعويض الآلية المعتمدة لتنفيذ هذه السياسة التي مكنت من المحافظة على القدرة الشرائية للمواطن ومن حماية الاقتصاد الوطني من تقلبات الأسعار في السوق العالمية.

الإطار التشريعي :


و ترجع سياسة دعم المواد الأساسية إلى أربعينيات القرن الماضي، حيث تمّ إحداث صندوق الدعم بمقتضى الأمر العلي المؤرخ في 28 جوان 1945.

ويشمل الإطار القانوني المنظم لآلية الصندوق العام للتعويض عديد النصوص تتمثل بالأساس في :

  • تنظيم الصناديق الخاصة في الخزينة: القانون الأساسي للميزانية عدد 53 لسنة 1967
  • القانون عدد 26 بتاريخ 29 ماي 1970.
  • إدراج الصندوق العام للتعويض في صيغة حساب خاص في الخزينة: بمقتضى القانون عدد 65 بتاريخ 31 ديسمبر 1970 والمتعلق بقانون المالية لسنة 1971 .

وتتأتى موارد الصندوق العام للتعويض بالأساس من الإعتمادات المرصودة بميزانية الدولة بعنوان دعم المواد الأساسية.

أهداف سياسة دعم المواد الأساسية :


  • معاضدة المقدرة الشرائية للمواطن،
  • التخفيف من وطأة تقلبات الأسعار العالمية،
  •  تشجيع الإنتاج الوطني خاصة من الحبوب و الحليب، 

الهيكل المشرف على الصندوق العام للتعويض:


  • أحدثت وحدة تعويض المواد الأساسية بوزارة المالية بمقتضى الأمر عدد 2145 لسنة 2002 المؤرخ في 30 سبتمبر 2002 .
  • تم بمقتضى الأمر عدد 2934 لسنة 2005 المؤرخ في 01 نوفمبر 2005 إلحاق وحدة تعويض المواد الأساسية بوزارة التجارة.

المواد المنتفعة بالدعم :


  • الحبوب ومشتقاتها
  • الزيت النباتي
  • الحليب نصف الدسم
  • السكر 
  • العجين الغذائي والكسكسي
  • الورق المعد لطباعة الكراس والكتاب المدرسي

آخر النصوص الترتيبية التي تم إصدارها :


  • قرار وزير التجارة وتنمية الصادرات المؤرخ في 01 ديسمبر 2020 المتعلق بالمصادقة على كراس الشروط المنظمة للاتجار في المواد الأساسية المدعمة من قبل تجار الجملة للمواد الغذائية. 
  • قرار وزير التجارة وتنمية الصادرات المؤرخ في 13 نوفمبر 2020 المتعلق بتنظيم صنع وعرض وبيع مادة الخبز.

المستجدات