وزارة التجارة

السياسات القطاعية

وحدة التصرف حسب الأهداف لإنجاز مشروع تطوير التصرف في ميزانية الدولة بوزارة التجارة

الإستقبالالمستجدات

10.06.2020

نحو توسيع الإمتيازات الممنوحة والمتبادلة بين تونس والجزائر بمقتضى الإتفاق التجاري التفاضلي المبرم بين البلدين

اتفق وزير التجارة، السيد محمد مسيليني مع سفير الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية، السيد عزوز باعلال، خلال لقاء جمعهما صباح اليوم الأربعاء 10 جوان 2020، بمقر الوزارة على ضرورة التباحث حول آليات تطوير الإطار القانوني المنظم للعلاقات الاقتصادية والتجارية في إتجاه توسيع الامتيازات الممنوحة والمتبادلة بمقتضى الاتفاق التجاري التفاضلي المبرم بين البلدين.

و تم التأكيد على اعتزام الجانبين الإعداد للقاء بين وزيري التجارة بالبلدين، في تونس أو في الجزائر أو في منطقة حدودية بينهما، بالتنسيق مع المصالح المختصة بوزارة الشؤون الخارجية، ليكون مناسبة لتناول مختلف هذه المسائل بعمق.

وقد أكد وزير التجارة، بهذه المناسبة، على حرص الحكومة التونسية من أجل إعطاء دفع جديد للعلاقات الثنائية على جميع الأصعدة، لاسيما في المجال الاقتصادي والتجاري وعلى أهمية التواصل والحوار بين الجهات المعنية بالبلدين وتكثيف اللقاءات بين مختلف المصالح المختصة للتباحث حول مستقبل العلاقات والعمل على الاستغلال الأمثل لفرص التكامل والاندماج المتاحة بين تونس والجزائر.

كما أشار إلى تعدد المجالات والمسائل التي تشغل الجانبين والتي تكتسي أهمية قصوى، على غرار موضوع تنمية المناطق الحدودية، مقترحا تكثيف وتوحيد الجهود في هذا الغرض وتأمين وتيسير العبور للوافدين والزوار في الإتجاهين ألى جانب موضوع التوجه المشترك نحو إفريقيا.

ومن ناحيته، أكد السيد السفير الجزائري على عراقة الروابط التي تجمع البلدين، والمصالح المترابطة بينهما، لافتا إلى أن التعاون الثنائي التونسي الجزائري، على المستوى الاقتصادي والتجاري،لابدّ أن يرقى إلى مستوى الإرادة المشتركة وإلى تطلعات المتعاملين الاقتصادين في البلدين.

كما أكد أن كل من تونس والجزائر بإمكانهما تحقيق نتائج اقتصادية أفضل في عدد من القطاعات وأنه بالإمكان تجاوز الإشكاليات التي قد تعترضها بالعمل المشترك واللقاءات المكثفة.



المستجدات

الخدمات على الخط